منتديات زهره عمرى


زهره عمرى



 
الرئيسيةhttp://zahr3omrالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((امسح بمنديل الأمل دمعة الياس .. واسخر من أحداث الزمن بإبتسامه))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميره هيفاء
مشرفه
مشرفه



مُساهمةموضوع: ((امسح بمنديل الأمل دمعة الياس .. واسخر من أحداث الزمن بإبتسامه))    الأربعاء يوليو 28, 2010 6:02 pm

((امسح بمنديل الأمل دمعة الياس .. واسخر من أحداث الزمن بإبتسامه))




جميل أن تشعر أن معك أنسان يتقبله شعورك...
] ولكن الأجمل [
أن يتقبل هو هذا الشعور.
جميل أن يبادلك من معك الاحاسيس والمشاعر ...
] ولكن الأجمل [
أن يعمر هذا التبادل.
جميل أن تسمع من معك يناديك حبيبي في حضورك...
] ولكن الأجمل [
أن تسمع أنه ناداك بها في غيابك.
جميل أن تلعب دور الحنون لتكسب من معك...
] ولكن الأجمل [
أن تكسب من معك لأنك فعلاً حنون .
جميل أن تكذب لتتجمل في عين من معك...
] ولكن الأجمل [
أن تصدق لكي لا تقع من عينه.
جميل أن ينسى من معك العالم بين يديك...
] ولكن الأجمل [
أن يذكر لمسة يديك في زحمة العالم.
جميل أن يبكي من معك شوقاً إليك...
] ولكن الأجمل [
أن يبكي فرحاً بلقائك.
جميل أن ترسم ألف لوحه ولوحه...
] ولكن الأجمل [
أن ترسم أبتسامة وسط الدموع على وجه من تحب.


البـــــــارت الأول
:ليــــــــــــــلى ... ليــــــــــــــلى قومي
صحيت على صوت أمي العالي اللي تعودت عليه
فتحت عيوني بكسل و جيت ابقوم شفت امي تجلس على طرف السرير ...وحسيت ان وجهها متغير وكأنها كانت تبكي
واللي استغربت منه ابوي اللي واقف بعيد عند الباب ويناظرني ....بنظرات مبهمه
قلت لامي :خير يمه ........ في شئ؟!!
امي بجمود:قومي صلي الصلوات اللي فاتتك وتعالي في موضوع بنكلمك فيه انا وابوكي.
ماستغربت نبرة الجمود في صوت امي لانها دايماً
جافة معانا على عكس ابوي اللي كان يذوب حنان لنا
دخلت الحمام واخذت شاور سريع وانا افكر ايش ذا الموضوع اللي امي وابوي يبغوني فيه.....يمكن موضوع الشغل ...انا اشتغل ممرضة
وامي تكره شغلتي ....لانه وعلى حسب كلامها اللي تشتغل ممرضة
ماتتزوج...ههههههه احسن اصلاً انا ماابغى اتزوج ابغى اقعد مع بابا طول
العمر ....
خرجت من الحمام والافكار تاخذني وتجيبني
وبعد ماصليت اللي فاتني من الصلوات خرجت ادور امي وابوي لقيتهم بالصالة يتقهوون
والهم واضح على وجيههم




الوضع مـا يطمن..وأحس بمصيبه ..!!
لا ما اتشائم..بس هذا شعوري..
يمكن فراق.. وهم .. } ودنيا كئيبه ..

.. }ودنيا كئيبه .... }ودنيا كئيبه ..


قلت وانا اقعد جنب ابوي:مساء الخير لاحلى اب وام في الدنيا
كملت وانا اتلفت حولي بأستغراب:غريبة البيت هادي... وين البنات والعيال؟
امي:اتركي عنك اخوانك ...وخلينا في موضوعك
بلعت ريقي بصعوبة وانا احس ان الموضوع جدي وخطير
امي:قبل فترة جاء لابوك في الدوام رجال من نجد اسمه عبدالعزيز.....وسكتت فترة......
وبعدين كملت: يقول انه قبل عشرين سنة جاء هو وحرمته للطائف وهي كانت حامل
وجاها الطلق ووداها لمستشفى الولادة وبنفس الوقت كنت انا في المستشفى ابولد فيكي.
كأن معالم الموضوع بدأت توضح لي ...حسيت ان في غشاوة على عيوني ....وصدري يضيق ...واللي قهرني سكوت امي
قلت بقهر :كملي ليش سكتي
امي بحيرة:ماادري كيف صارت ...المهم بدلوا المواليد
وقالو للحرمه ان بنتها ماتت وانتي جابوكي لي
والحقيقة ان بنتي اللي ماتت وانتي جابوكي لي بالغلط
هنا حسيت ان الغرفة ضيقة و ماعاد فيها اوكسجين
حاولت اتكلم وانا اسحب نفس عميق: وانتم صدقتوه....التفت لابوي وقلت: انت
صدقته اكيد يكذب والا ايش اللي عرفه بعد عشرين سنة بان بنته ماماتت وإني
انا بنته
ابوي:ليلى انتي تعتقدين انك رخصية عندي
انا مافاتحتك في الموضوع الا و انا متأكد إنك بنته ...
انا ماادري كيف عرف او كيف وصل لعنوان البيت
بس انا متأكد انك بنته...
ليلى بحيرة:طيب ليه انت متأكد اني بنته؟
نزل ابوي راسه وقالت امي:قبل يومين يوم اخذك ابوكي للمستشفى علشان نشوف سبب الصداع اللي يجيكي بعض الاحيان
كملت عنها بعصبية:وقلتم انكم خايفين علي ولازم تسوون التحاليل علشان تتطمنون علي
وفي الحقيقة انكم تبغون تتأكدون اني بنتكم او لا.
ماردوا علي وجلسو ساكتين فترة
قمت وانا احس اني مخدره
..وماحسيت اني جرحتهم بكلامي لاني تحت تأثير الصدمة
....
التفت على صوت ابوي اللي واضح فيه الانكسار والضعف:ليلى انتي باقي بنتي
لاتنسين امك اللي رضعتكي وابوكي اللي رباكي.. عارف صعب انك تستوعبين اللي
صار بس ..........لاتكسريني ياليلى
كلمته الاخيرة اوجعتني حيل وتداركت الكلام اللي قلته
واني جرحته.......... رحت له ورميت نفسي في حضنه وهو حضني وشد علي وكأنه
يبين لي انه لايمكن يتركني او يفرط فيني...........بعد فترة قصيرة وانا في
حضن ابوي ابكي وهو يمسح على شعري......... قمت وانا امسح دموعي
كمل ابوي:ابو فراس (عبد العزيز)بيجي هو وولده فراس بعد المغرب ابغاك تتجهزين علشان تقابلينهم
قمت من عندهم وانا اقول:انشاء الله.

دوم أنا أبقى قويه .. بـس أحـس بإنكسـار
تدري وش يعني شموخٍ داخله يبقى ...} كسير ؟؟ ~
...} كسير ؟؟ ~...} كسير ؟؟ ~
وصلت
لغرفتي وفتحت الباب وصدمني المنظر اللي شفته............لقيت اخواني
وخواتي متجمعين في غرفتي واللي واضح من ملامحهم انهم عارفين بالموضوع
اول مرة احس اني غريبة عنهم .......كنت واقفة عند الباب وهم كانوا بآخر الغرفة متجمعين جنب بعض وكأنهم كانوا ينتظروني
اول مرة اكتشف ان اخواني كلهم بشرتهم برونزية واني الوحيدة اللي بشرتها بيضاء بحمرة
اول مرة اكتشف ان اخواني يتشابهون ......وانهم يأخذون من ملامح امي وابوي الكثير ...بعكسي انا اللي ماأخذ لامن امي ولا من ابوي
ليش من قبل ماكنت ادقق على امور الشبه ...انا عمري ماقد سئلت نفسي ليش انا ما اشبه لهم
كل هذي الاشياء تأكد أني ماني بنتهم
صحيت من سيل هذي الافكار بيد تمسكني من كتوفي كانت اختي مدى
مدى:اختي الكبيرة
كانت تبكي...... بس بصمت وهدوء
وكانت تضمني بهدوئها البارد
ومانطقت بحرف واحد
ضلينا واقفين.... متعلقة عيوننا ببعض ....احس كل ماجيت
اتكلم ....... خنقتني العبرة ...نزلت راسي للارض لان الموقف فوق طاقتي
واحتمالي ...سحبتني هدى لحضنها ..........هدى هذي كانت نقيضي
......................
انا وهي مثل الموجب والسالب ما نجتمع على شئ واحد
كانت تضمني بهستيرية .................
وقالت لي بصوت مبحوح من البكاء:
لاتروحين خليكي والله ماعاد اتمشكل معك
كان قلبي يتقطع وانا اسمع كلماتها
كنت المس يدينها علشان أتأكد انه حلم ومو حقيقية
بعد ماتركتها تقابلت عيني بعين نصفي الثاني.....
ندى.... انااسميها نصفي الثاني لاني انا وهي مثل التوأم نفس الافكار والارآء
ماكانت تبكي زيهم بالعكس الوحيدة اللي شفتها مبتسمه من اول ماطاحت ذي البلوه على راسي
انا اكثر وحدة اعرف ندوي.... هي ماتبغى تبكي
علشان ماأضعف....وابقى قوية
ولكن راحت كل قوتها يوم حضنتها
ضمتني لصدرها بتملك
ضمتني مثل ام تضم طفلها
سحبت نفسي من حضنها وانا محطمة لان علاوي كان يسحبني من حضنها وانا لاول مرة اشوف دموعه...........
قلبه من ذهب .................كان يطالعني بعيونه المليانة بالدموع ......لأول مرة في حياتي أحس أن علي يحبني.....
يمكن لانه كان شديد معي ......ولايحب يمزح مع احد .....ودايم جدي....
........ كان يحضني ويبعدني عن صدره ويتكلم بكلمات مافهمتها ويرجع ويضمني


أنا ما فهتمه لأني كنت مصدومة أول مرة أشوف علي في هذه الحالة........
.بس اللي صدمني اكثر هو اللي كان قاعد ورى علي ....قاعد على الارض ورأسه
بين ركبتيه ويبكي زي الاطفال>>> عبد الرحمن (حمني) :
انااحبه مره لانه ما قد رفض لي طلب مهما كان
انا وهو زي الاصحاب نحب نسمع لنفس الاغاني نتابع نفس الافلام ونحب نفس الممثلين والمطربين يعني كان مودنا واحد ..
انحنيت ومسكت بيده ووقفته بعدين حضني ......... بعد فترة سحبت نفسي ومسحت على شعره
وابتسمت له شبح ابتسامة وبعدها رجع لوضعه الاول وهو يبكي بحرقة
قلت لاخواني وانا احس اني جسد نزعت منه الروح:هذي حالتكم وانتم بتفارقون اخت وحدة....لكن وش حالة اللي بتفارقكم كلكم .........
بعيش عند ناس غرب يقولون عنهم اهلي
وكمان بترك شغلي ...وصاحباتي.
..........................
.........

كنت زي الغرقانه اللي تدور أي طوق للنجاة
او تنتظر المنقذ لها من هذة الدوامة
المنقذ الذي يقول لي انا كل هذا حلم
بس للاسف كل شئ حولي حقيقة
كنت اتوقع انه حلم وبأفوق منه
لكن بعد انكسار ابوي
وتوديع وبكاء اخواني
وامي اللي تتحاشى انها تطالعني
تأكدت انها حقيقة
قلت لاخواني:اطلعو ابغى اقعد بروحي شوي..
..احترمو رغبتي بأني بأقعد لوحدي ...فخرجوا وسكروا باب الغرفة وراهم
ونزلت دموعي الحارة وهي تحرق خدودي
عرفت وقتها ان الحزن اللي كنت احس فيه دائما
من يوم انا صغيرة.....هذا هو اللحين يظهر لي
.
..
...
....
......


ألم .. بيني وبين نفسي ..!!
يقول لي .. عطــــــني آمــــالک وخــــذ يـآسـي
وســـــوي من بقايا الحزن في ليـلـک
قصايد // تصبح وتمسي ..!!
وودعهم بعدــه الناس .. تراهم // ما يحبونک ..!!
ترى // ماعاد يبـونــک
لأنــــک .. تختـــلف عــــنهـم
وتلبس ثوبــک الأسود ..!!
مطرَّز بــ الحزن .. والخوف
لأنك تنظر لــ أبعد .. من حدود الــــنظر .. والشـــــوف
وأقـــــــول أحسـن ..!!
أودِّع ناس }
وتبــــکي نــآس
لأن عيون .. بعـــــض الناس
ماتبــــکي ..!!





وش هو شعوري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بعد عشرين سنة وان اسكن في
هذي المدينة
هذا الحي
هذا الشارع
هذا البيت
هذا البيت الصغير اللي كل ذكريات الطفولة والشباب
بين جدرانه
في كل زاوية من هذا البيت لي ذكرى فيها حلوة ....او مرة
بأخرج من هذا البيت بذكريات
بس بأخرج بدون أهلي
طردت هذي الافكار من راسي لاني سمعت آذان المغرب ورحت الحمام اتؤضئ واصلي واتجهز
لاهلي الجدد



رَجَعْ العُمر اللي مات
والضحكات ... والآمال والأحلام والنشوّة بعد
وقمنا انشدد ايدي العمر..} ونترجاه يرحمنا
..} ونترجاه يرحمنا..} ونترجاه يرحمنا

<<حان الموعد
خرجنا من الغرفة انا وابوي رايحين للمجلس........وانا افكر كيف شكلهم
....كيف بيستقبلوني .....بياخذوني اعيش عندهم .....اصلاً مارح ارضى اروح
معهم ........احس انهم ناس غرب ماهم اهلي.......يمكن بس اروح لهم زيارات
.......اما اني اعيش عندهم مستحيل ...احس ان قلبي بيطلع من صدري
حطيت يدي على صدري علشان أهدى شوي..
ابوي ناظرني بعدين مسح على شعري
وقال لي بهمس وحنان :لا تخافين ...انا معك
وبعدها سحبني من يدي ودخلنا
رفعت نظري لشخصان اللي وقفوا من اول مادخلنا انا وابوي ..........الاول كان رجال كبير بالسن..........
عرفت وقتها انه ابو فراس ..........والثاني شاب ثلاثيني وسيم عرفت انه فراس ..........كانت ملابسهم فخمة مرة تدل على انهم اغنياء



قطع علي تأملي صوت ابوي
وهو يقول لي: روحي سلمي على اهلك
رحت عند ابوي (ابوفراس) اللي كان فاتح ذراعيه
وضمني بقوة وكأنه يعبر لي عن شوقه .............. ابعدني عن صدره بهدوء ...حضن وجهي بيدينه
وقال بغصة :اخيرا شفتك يابنتي كنت حاس انك ما متي
وحتى امك كانت حاسه انك عايشة
كانت امك تبغى تيجي بس انا قلت ماله داعي
انا وفراس بنجي لطايف وبنأخذ بنتنا ونطير لرياض
بعد جملته الاخيرة حسيت بالعبرة تخنقني
والتفت لأبوى (ابوعلي) وعيوني كلها رجاء انه مايخليني معهم بادلني ابوي النظر بس كانت نظراته نظرات ضعف وقلة الحيلة
التفت على صوت اخوي الرجولي
وكانت الابتسامة العريضة شاقه وجهه
كان رزه .....طول وعرض .......وكان فيه وسامه خليجية
قال بابتسامة:ياهلا والله بأختي انا فراس اخوك الكبير
قالها وهو يسلم علي وقعد يتأملني فتره
انا انحرجت ونزلت راسي
ضحك على حركتي: ههههههههههههههههه
وقال:ماشاء عندي اخت زي القمر
جلسني بينه وبين ابوه
و قعدو يتكلمون عن عايلتهم........ العائلة الكبيرة اللي في الرياض ..............
ما فهمت من كلامهم إلا اشياء بسيطة.....زي إني البنت الوحيدة
وأمي اسمها مناير
واخوي خالد الدكتور ...........وواحد اسمه يزيد يشتغل مع ابوي وفراس بنفس الشركة

وان كلهم فرحوا بخبر رجعتي ....ومتحمسين لشوفتي.
.............ماكان بالي معاهم........
كان بالي مع ابوي جالس اللي ......بعيد عني وانا بين كل فترة والثانية اطالعه لعل وعسى يقول لي ان كل هذا
وهم
حلم
حتى ولو كانت مزحة
حسيت بيد تهزني بشويش التفت له كان ابوفراس ....
يهزني ..شكله لاحظ اني مسرحه .وماني معاهم...
ابوفراس:نجد حبيبة ابوكي ليش ماتردين علي.
..
ليلى بجفاء:انا اسمي ليلى مو نجد
ابو فراس بود:خلاص حبيبيتي اللي تبغينه ليلى ليلى
شكل فراس لاحظ جفائي في الكلام وتدخل عشان يلطف الجو
فراس:بكره انشاء الله طيارتنا للرياض
ماتدرين قد ايش الاهل هناك متلهفين لشوفتك.
كنت هادية وانا اسمع حديثهم ألين قال فراس جملته الاخيرة قمت من بينهم زي المقروصة ورحت لخضن ابوي(ابو علي)

طالعو في بعض مستغربين حركتي الطفولية
ابوفراس باستغراب:ليلى ايش فيكي ..........اخوكي ماقال حاجة غلط .....انتي بنتنا ولازم ترجعي معانا للرياض
كان همي الوحيد في هذي اللحظة اني ما افارق ابوي اللي يحضنني ويمسح بيده على رأسي
بعد دقائق رفعت نظري لابوي وانا على نفس الوضعية
ابغى استنجد فيه ....ابغى احس بالامان...ماابغى اروح معهم
قلت برجا: بابا لا تخليهم ياخذوني
بابا انا مااقدر اعيش بعيد عنك...
هنا ماقدر ابوي يحبس دموعه
شفت دمعه متمردة عاندت عينه ونزلت
بس إيدي كانت اسرع فمسحتها قبل لا يشوفون ضعف ابوي
تذكرت كلمته يوم قال>لاتكسريني ياليلى
بحركتي هذي كسرت ابوي وبان ضعفه
قلت وانا اعتدل في جلستي :اسفة....."مسحت دموعي بظهر ايدي وكملت".....يبغى لي وقت علشان اتعود.
قال ابو فراس بنبرة حزن :يابنتي ليش الدموع انا عارف انه صعب عليكي بيوم وليلة يتغير كل شئ بحياتك .........اهللك ,بيتك ,مدينتك
وانا مارح احرمكي من اهللك في أي وقت انتي تحبين تشوفينهم اجيبك لهم
ماعاد ابغى اشوف دموعك تراها غاليه عندي.
واليوم انا واخوكي عازمينك على العشاء.
هااه ايش رأيك؟
اكتفيت بهز رأسي بالايجاب احس ماعاد فيني حيل اتكلم
قال :اجل روحي تجهزي
رحت للغرفة عشان اتجهز
اول مادخلت الغرفة مسكوني اخواني وامي بالأسئلة حسيت اني في مؤتمر صحفي
حاولت اجاوب بسرعة وبأختصار وانا قاعدة ادور على العباية والطرحة قالت ندى وهي توقفني عن الحركة:بتروحين... خلاص بياخذونك!
قلت: لا... بس عازميني على العشا

بعد ربع ساعه خرجت لهم وانا ألبس العباية
رفع ابوفراس و فراس نظرهم لي ووقفوا
وقال ابو فراس: يالله مشينا
وعند باب البيت وقفهم صوتي وانا واقفة قدام ابوي (ابو علي) وانا اقول له برجا :بابا تعال معانا.
.
تقدم مني ابو فراس وقال: انا ابوكي وهذا اخوكي تخافين تروحين معانا لوحدك

هنا انا وبعد كلام ابو فراس انفجرت وقلت بغضب:اشلون ماتبغوني اخاف وبين
يوم وليلة تغير كل شئ .....ليش انا حديد ماحس وإلا جماد ماعنده مشاعر وإلا
انــــــــــ
ابو علي قاطعها بغضب: لـــيـــلى
((ابو علي عصب من ليلى لانها عمرها مارفعت صوتها على اللي اكبر منها وهذا مو أي احد...... هذا والدها))
اما انا تداركت ثورتي المفاجئة في وجه ابو فراس ...هو ماقال حاجه غلط ..
بس ما ادري احسه السبب في كل الحزن والعذاب اللي انا فيه ....
طالعت في ابو فراس اللي باين عليه الانكسار وكرهت نفسي..... مهما كانت
صدمتي من الحقيقة عيب وحرام اللي سويته .....مهما صار هذا ابوي ولازم
احترمه.
تقدمت من ابو فراس وحبيت راسه وقلت:انا آسفة والله ماكان قصدي أأرر...وتلعثمت
.وماعرفت وش اقول بعدها.....وفضلت السكوت
حضني ابو فراس وقال:لا تعتذرين وانا ابوك
انا ما ألومك اللي مريتي فيه ماهو هين بس حاولي يابنتي تتأقلمين مع الوضع
لا ن باقي المشوار قدامك طويل انتي باقي بتقابلين امك واخوانك وجدك وجدتك
واهلك.........فلتني من حضنه بهدوءوقال وهو مركز عيونه بعيوني: يعني
ابغاكي تكونين قوية.
بصراحه ارتحت كثير من كلامه بس لساني انربط عن الرد
اكتفيت بأبتسامه في وجه ابوي الجديد
فراس حب يلطف الجو فقال بضحك:هاه خلص الفلم الهندي وإلا باقي.
ضحكو كلهم على تعليق فراس وحتى انا ضحكت معهم.
قال ابو فراس :قدامي يالله شغل السيارة ..وألتفت على ابو علي يبغى يعزمه على العشا
لكن ابو علي رفض وقال:بكره انشاء الله غداكم عندي ياابو فراس لا تنسى .
ابو فراس : انشاء الله
ابوعلي : مع السلامة
انا وابو فراس:مع السلامة
باسني ابوي على راسي ودخل داخل البيت و خرجت مع ابو فراس وركبنا السيارة رايحين للمطعم...............



>>>في سيارة ابو فراس
ابو فراس وفراس كانو راكبين قدام وانا ورى
وعرفت ان المطعم اللي بنروح له في الفندق الي ابوي وفراس قاعدين فيه
ابو فراس:اول مانوصل الفندق راح ادق على امك علشان تكلمينها
فراس:ياعمري عليها من اول ماوصلنا الطايف وهي كل شوي تدق ها رحتم لبنتي وإلا باقي
وماهدت إلين تحلف فيها شيبتها
تحمست للسالفه وخصوصا لامي اللي ازعجتهم بس علشان تسمع صوتي يمكن لاني عمري ماعرفت هذا النوع من الاهتمام >اهتمام الام<
لان امي عمرها ماقد اهتمت فيني او سألت عني
ضحكت في سري وقلت يمكن كانت حاسه اني ماني بنتها طردت هذي الافكار
وتعوذت بالله من الشيطان وسألت فراس :وبأيش هددها..........ابوي؟
حسيت ان ابوفراس استانس من كلمت ابوي لانه التفت علي اول ماقلتها وابتسم لي
فراس: هههههههههههه قال اذا قعدتي على ذا الحال كل شوي داقه ومزعجتني
ماني بمخليها تكلمك.
ليلى بحنية:حراااااااااااام
ابو فراس:ههههههههههه دقيت قبل شوي و طمنتها وقلت انك بتكلمينها اول مانوصل المطعم
ماتتخيلون قد ايش انا فرحانه اني ابسمع صوت امي.....
بس فجأة تذكرت السالفة اللي صارت زمان ...سالفة تبديل المواليد .....في
اسئلة كثيرة في بالي لازم يجاوبون عليها....لان السالفة محيرتني ..
تشجعت وقلت:يبه ....."التفت علي وانا كملت بثبات".....عندي اسئلة كثيرة
بخصوص السالفة القديمة ....يعني كيف اكتشفتم سالفة التبديل ....
قاطعني ابوي :اسمعي ياليلى انا بقول لك السالفة كاملة
....سالفة تبديل المواليد كانت مقصودة.
خرجت عيوني لقدام وانا اقول :كيف يعني مقصودة؟
ابوي بحزن :كان في رجال زمان بيني وبينه عداوة في السوق .....فحب انه
ينتقم مني ......لما جينا انا وامك لهنا.... لحقنا كان قصده ينتقم مني
......في امك واللي في بطنها
بس امك جاها الطلق ووديتها المستشفى .......
وهو طبعاً عطى رشوة للممرضة عشان تبدل المواليد.
وتقول ان بنتنا ماتت... وانتي عطتك لامك اللي ربتك على اساس انك بنتها
وكمل بحقد :يبغى يحرق قلبي الله يحرق قلبه.
اما انا احس اني في عالم ثاني ......معقولة في ناس توصل فيهم درجة الحقد والانتقام الى انهم يحرمون ام من ولدها ...
سألت وانا مذهوله :طيب وانت من متى عرفت .....وكيف لقيتوني؟
ابو فراس:قبل ستة شهور اتصلوا فيني اولاد هذا الرجال
وقالوا لي ان ابوهم يبغاني ضروري .......رحت له لاني عرفت ان الرجال على
فراش الموت ....قلت يمكن يبغى يستسمح مني على العداوة اللي كانت بينا
.......بس كان الخبر اللي قاله..... انه بدل المواليد زمان........ عشان
يحرق قلبي وينتقم مني ......واعطاني اسم ابوعلي الكامل .

فراس :اما سالفة كيف لقيناكي .....فهذي بسيطة رجعنا لارشيف المستشفى ......واخذنا العنوان منهم.


تمنيت لوكان هذا الرجال بين يديني في هذي اللحظه علشان اقطعه باسناني
.........هدم حياتي وبعدني عن اهلي الحقيقيين .....علشان انتقامه من ابوي
......
سألت ابوي :الرجال حي وإلا مات ؟
ابوي :مات من شهرين
فراس :الله لايرحمه
ابوي :اللي فات مات وحنا عيال اليوم .......اتركوا الماضي ....يكفي العمر اللي ضاع واحنا بعيدين عنك .......
فراس بوناسه:من اليوم ماعاد في حزن ......نبغى نستانس
هاه ايش رايك ليلى؟.
استانست من كلام فراس ....من جد مافي داعي للحزن .
ليلى بفرحة :ههههههه اكيد ...نبغى نستانس
اخذ فراس شريط وحطه في المسجل ورفع الصوت



وكانت اغنية الاطلال ............. لعلي بن محمد


على الاطلال لاتبكي.
كفى تبكي على الاطلال .
تناسى الهم يا قلبي
كفانا غربلة وهموم
تعال أحسب معي الأيام
وكم ليلة بليا وصال
خلاص الماضي مايرجع
ترى حنا عيال اليوم

















وصلنا الفندق وحنا مبسوووووووطين ومروقين
وانا انبهرت من كبر حجمه وروعة تصميمه .....والمساحات الخضراء والنوافير
.........وقفت السيارة عند المدخل ونزلنا وفراس اعطى المفتاح لحارس الامن
.......... دخلنا الفندق وركبنا الاصنصير
وطلعنا فوق للمطاعم
فراس يكلم العامل:حجز بأسم فراس عبد العزيز
العامل:غرفة 3
لحقت ابوي وفراس لين الغرفة حقتنا واول مادخلنا
جلس ابوي وفراس بعد ماسلموا
اما انا تميت واقفة
مستغربة من الرجال اللي قاعد على طاولتنا
ويناظـــــــرنـــــــي وهو مبـــــــتـــــــسم

نهــــــــ البارت الاول ــــــاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
((امسح بمنديل الأمل دمعة الياس .. واسخر من أحداث الزمن بإبتسامه))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زهره عمرى :: ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~.زهــــ استراحه ــــرة ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~ :: .زهــــ القصص والرويات ــــرة-
انتقل الى: